رؤية ورسالة وأهداف وكالة الكلية للتطوير والجودة​

عن الوكالة:

 

 

تقع وكالة التطوير والجودة ضمن وحدات الهيكل التنظيمي لكلية العلوم الإدارية والمالية بجامعة الملك خالد. وتعتبر وكالة الكلية للتطوير والجودة من الوكالات حديثة النشأة في الكلية، حيث أنشأت عام 1435هـ، وكانت قبل ذلك وحدة تابعة لوكالة الكلية تحت مسمى (وحدة التطوير والجودة).  والوكالة تشرف على جميع الأعمال والأنشطة والتطبيقات التي من شأنها تحقيق معايير الجودة والتطوير بالكلية وتحقيق متطلبات الهيئة العامة لتطوير التعليم.

 

رؤية وكالة الكلية للتطوير والجودة​:

 

 

أن تسهم الوكالة في تحقيق معايير الجودة وخطط التطوير ببعده الاستراتيجي وبلوغ الريادة في الاعتمادات الأكاديمية محليا وإقليميا لكافة برامج الكلية.​ معايير الجودة  بشكل عام والحصول على الاعتمادات المحلية والدولية لكافة البرامج التي تقدمها الكلية.

 

رسالة وكالة الكلية للتطوير والجودة​:

 

 

الالتزام بتحقيق معايير الجودة والاعتماد الأكاديمي لبرامج التخصصات المالية والإدارية على جميع المستويات المحلية والإقليمية والدولية بما يحقق البعد الاستراتيجي لرؤية 2030.​ عمليات تحسين الاداء بكافة وحدات الكلية ، وكذلك إدارة عمليات  الحصول على الاعتمادات الأكاديمية لكافة البرامج الأكاديمية ومتابعة تنفيذ  الخطة الاستراتيجية للكلية.

 

أهداف وكالة الكلية للتطوير والجودة​:

 

 

تهدف الوكالة إلى تحقيق رؤيتها ورسالتها في التطوير والجودة من وذلك من خلال الأهداف المحددة التالية:

  1. نشر وتأصيل وتوثيق ثقافة الجودة في الكلية من خلال إصدار الدراسات، والكتيبات، والنشرات، وعقد الندوات، والمحاضرات، وورش العمل وفق رسالة ورؤية وأهداف الكلية بهدف تحسين الأداء.

  2. استطلاع خبرات الخريجين وآرائهم كإحدى مخرجات الكلية بهدف تطوير أداء العمل الأكاديمي في ضوء معايير الجودة والاعتماد.

  3. استطلاع وتحليل آراء مؤسسات المجتمع المستفيدة من مخرجات الكلية للمساهمة في تحقيق مبدأ الشراكة المجتمعية المفيدة في تطوير تلك المخرجات مستقبلا.

  4. المتابعة المستمرة لأنشطة وحدات الكلية لغرض جمع البيانات وإعداد التقارير السنوية عن أنشطة الكلية، ومخرجاتها وفق معايير الجودة والاعتماد الأكاديمي التي من شأنها المساهمة في إعداد مقاييس ومؤشرات الأداء لتلك الوحدات.

  5. المساهمة في إعداد مشروع الخطة الاستراتيجية للكلية ووحداتها وتوفير المعلومات حول التطورات المتعلقة بتوكيد الجودة والاعتماد.